wehda6
wehda6
عاجل
اهلا بكم في موقع لنا الأخباري
اهلا بكم في موقع لنا الأخباري (2)
افتتاح موقع لنا
FaceBook  Twitter  

ثورة أون لاين : أكد المهندس عمر غلاونجي نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية أن الحكومة تبذل جهودا حثيثة لمساعدة المواطنين المتضررين من الأعمال الإرهابية وتعمل على تخفيف معاناتهم من خلال تأمين حاجياتهم الأساسية وتيسير الظروف المناسبة لعودتهم إلى مناطق إقامتهم الأصلية حيث تمت عودة أكثر من/800/ألف مواطن إلى مدنهم واحيائهم حتى تاريخه مشيرا إلى أن الجهود المبذولة من الجهات الحكومية والمنظمات الدولية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري والجمعيات الأهلية والفعاليات الشعبية أسهمت في تجاوز العديد من الصعوبات التي يفرضها الوضع الراهن.

ولفت غلاونجي في لقاء مع سانا إلى أن الحكومة تعمل على محورين الأول يتمثل بالتعويض للأسر التي تضررت ممتلكاتها الخاصة واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تأهيل وصيانة البنى التحتية والمرافق العامة المتضررة والثاني يتعلق بتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين المقيمين في مراكز الإقامة المؤقتة نتيجة الأعمال الإرهابية المسلحة.

قيمة الأضرار العامة والخاصة بلغت حتى نهاية آذار الماضي أكثر من 416ر470ر1 تريليون ليرة

وكشف أن قيمة الأضرار العامة والخاصة بلغت حتى نهاية آذار الماضي أكثر من 416ر470ر1 تريليون ليرة منها نحو 150 مليار ليرة أضرار مباشرة لحقت بالممتلكات العامة طالت أكثر من 5000 منشأة عامة و1100 مليار ليرة خسائر غير مباشرة لحقت بالممتلكات العامة و40 مليار ليرة قيمة أضرار الممتلكات الخاصة حتى نهاية عام 2012 لعدد من المحافظات إضافة إلى الأضرار التي لحقت بالمدن الصناعية والاستثمارات فيها.

ولفت إلى أن لجنة إعادة الإعمار وافقت خلال اجتماعها الرابع المنعقد في آذار الماضي على إنشاء وحدات سكنية جديدة تستخدم كمراكز إقامة مؤقتة للمتضررين من الأحداث حيث تتسع الوحدة السكنية لـ 10 آلاف شخص من الأسر المتضررة وبواقع 6 آلاف شخص في المدينة السكنية التابعة للمدينة الصناعية بعدرا و4آلاف نسمة في المدينة السكنية التابعة للمدينة الصناعية بحسياء وستتم المباشرة في إقامتها بعد ستة أشهر من تاريخ توقيع العقد الذي هو قيد التصديق حاليا من لجنة إعادة الإعمار وتتضمن كل وحدة سكنية مركزا خدميا يشمل "مركز تعليمي ونقطة طبية ومحطة معالجة" وكل ما يلبي الاحتياجات الأساسية للأسر حيث تم رصد الاعتماد اللازم لهذا المشروع والبالغ 800 مليون ليرة.

وضع 840 منشأة حكومية لإسكان المواطنين الوافدين في مختلف المحافظات

وفيما يتعلق بإيواء المتضررين بين نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات أنه تم وضع 840 منشأة حكومية لإسكان المواطنين الوافدين في مختلف المحافظات منها 513 مدرسة لافتا إلى أن عدد الأسر القاطنة في هذه المراكز يصل لنحو 33500 أسرة يقدم لها كل المستلزمات الضرورية مبينا أنه تم تقديم أكثر من 3 ملايين سلة غذائية للمواطنين الوافدين منذ بداية عام 2012 وحتى تاريخه ومليون سلة صحية و 700ر1 مليون بطانية و 500 ألف فرشة و115 ألف سلة مطبخ إضافة لتأمين المساعدات الطبية من خلال إنشاء نقاط طبية وتجهيزها بما يلزم وتوفير الأدوية وتأمين اللقاحات اللازمة للأطفال.

وأشار غلاونجي الى تقديم 140 مليون ليرة كمعونات مالية لأكثر من 14300 أسرة الأكثر تضررا في محافظات ريف دمشق وحمص والحسكة ومتابعة دراسة أوضاع مثل هذه الأسر في المحافظات الأخرى بينما خصصت لجنة إعادة الإعمار فروع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بمبلغ 100 مليون ليرة لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها للمواطنين والجمعيات الأهلية و 120 مليون ليرة من خلال المحافظين رؤساء اللجان المحلية الفرعية إضافة إلى فتح صناديق في المحافظات لاستقبال التبرعات من الفعاليات الاقتصادية للمساعدة في تقديم الخدمات والمعونات الأساسية.

لجنة إعادة الإعمار تدرس جداول التعويضات للمتضررين

كما يجري العمل حاليا وفقا لوزير الإدارة المحلية على تأهيل عدد من مراكز الإقامة المؤقتة لتشمل تأهيل وصيانة وتجهيز200 مركز حكومي في مختلف المحافظات وبميزانية تقديرية تصل إلى357 مليون ليرة حتى نهاية حزيران الجاري بالتعاون مع العديد من المنظمات الدولية إضافةً إلى أنه يتم العمل على تقديم المساعدات المالية لـ 40 ألف أسرة مهجرة من الأشد فقراً.

وأكد غلاونجي أن لجنة إعادة الإعمار تدرس جداول التعويضات للمتضررين والتي ترد من المحافظات وفق جداول محددة للعمل على صرف التعويضات اللازمة موضحا أنه خلال العام الماضي تم تحويل كامل مبلغ التعويض عن الأضرار الخاصة للمواطنين والمرسلة إلى الوزارة لغاية نهاية العام الماضي حيث تم صرف 418ر249ر5 مليارات ليرة للممتلكات الخاصة وتم لحظ مبلغ30 مليار ليرة في الموازنة العامة للدولة لحساب صندوق لجنة إعادة الإعمار للعام الجاري.

سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث